مئات العوائل الايزيدية غادرت سنجار بحثاً عن الأمان ولقمة العيش في دهوك والشيخان


[17:14] 12/Jun/23


اربيل - 23 حزيران - يونيو (PNA): شهدت السنوات الأخيرة نزوح الكثير من العوائل الايزيدية التي تقطن قضاء سنجار، الواقع على مسافة 120 كم شمال غرب مدينة الموصل، باتجاه مناطق الشيخان ودهوك، نتيجة للظروف الأمنية والفقر والبطالة، وضعف الخدمات في القضاء وبعده عن مركز محافظتي نينوى ودهوك.

 

ليلى شمو، مواطنة ايزيدية متزوجة ولديها أربعة أطفال، قالت لمراسلة وكالة بيامنير للأنباء: أنه وبسبب الوضع الأمني في قضاء سنجار وكونه بعيداً عن مركز محافظة نينوى، الأمر الذي أدى إلى ضعف الخدمات فيه لا سيما الخدمات الصحية، وانتشار البطالة والفقر تركنا المنطقة وقصدنا دهوك حيث نعمل برفقة زوجي في مزرعة لقاء 300 ألف دينار عراقي شهرياً.. وتابعت: وهذا المبلغ الزهيد لا يكفي لسد حاجتنا من المصاريف وغلاء الأسعار في دهوك مقارنةً بسنجار إلى جانب مبالغ الإيجار والتنقلات، لذا أطالب حكومة إقليم كردستان برعايتنا وتوفير وظائف حكومية لنا لإنقاذنا مما نحن فيه.

أما رضوان خلف، فهو الآخر مواطن من الكرد الايزيديين، متزوج ولديه ستة أطفال، فقد أوضح لمراسلة وكالة بيامنير للأنباء، أنه غادر برفقة عائلته سنجار قبل سنتين وهو الآن يسكن في أطراف دهوك، ويعمل راعياً للغنم، ولكونه يسكن منطقة نائية بعيدة عن مركز المدينة لذا فقد حرم أولاده من مواصلة دراستهم.. وأشار خلف أنه يتقاضى شهرياً 450 ألف دينار عراقي لقاء 12 ساعة يومياً، وهذا المبلغ لا يكفي للمصاريف الكثيرة التي تحتاجها عائلته التي تسكن في هيكل لا يقيها حر الصيف ولا برد الشتاء.. وتساءل مستغرباً: إذا كنا أكرداً وسنجار كردية فلماذا نعيش في هذه الظروف الصعبة ولماذا لا توجد رعاية لنا من حكومة إقليم كردستان؟!.

رسالة الشركاني/ سنجار \ م - ع ز


Online Peyamner RadioFind Radio Peyamner on paly storeFind Radio Peyamner on app sotre


العودة الى المدارس


بەرنامەی پارتی دیموكراتی كوردستان
SEROKAYETÎ HERÊM
پەرلەمانی كوردستان
حكومەتی كوردستان

2006 - 2013 © Peyamner.com, All rights reserved